فكر اكثر
اهلا وسهلا ونتمنى لكم ما نرجوه
المعلومه الفائده والمتعه

فكر اكثر

( الفكره تبدأ من عندك فدعها ترى النور )
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سورة الفاتحه - المعجزه العدديه المستمره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 81
تاريخ التسجيل : 27/07/2011
العمر : 33

مُساهمةموضوع: سورة الفاتحه - المعجزه العدديه المستمره   الأربعاء نوفمبر 23, 2011 6:07 pm

الحمد لله والصلاة والسلام على خير البشر ، المبعوث رحمة للعالمين محمد صلى الله عليه وسلم. لا تزال عجائب هذا الكون تتجلى أمامنا فهذه هي تلسكوبات العصر الحديث تلتقط صوراً مذهله لكواكب السماء وها هم علماء الفيزياء يعلنون إمكانية وجود جسيمات ذريه (عدا البروتونات والنيترونات وغيرها) - جسيمات "سريه" لا يمكن رؤيتها بنطاق حواسنا وتقنياتنا. جسيمات أطلقوا عليها إسم "جسيمات إلـٰهيه" ، فالكون بحاجة إليها لكي تتواجد ذراته ، مواده ومخلوقاته. يطلقون عليها الإسم "God particles" وحاشى لله ولذاته أن تسكن بجانب البروتون والنيترون. ولكن ما يقصده العلماء هو أن هذه الجسيمات تشترك ببناء الكون وعناصره بالرغم من كونها خفيه. يقول تعالى: "فَلَآ أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُونَ ﴿٣٨﴾ وَمَا لَا تُبْصِرُونَ ﴿٣٩﴾" {سورة الحاقه}.

وكما علمنا الله تعالى في كتابه العزيز "وَمَآ أُوتِيتُم مِّنَ ٱلْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًۭا .." {سورة الإسراء - الآيه 85} وكما يقول أبضاً " ..لَيْسَ كَمِثْلِهِۦ شَىْءٌۭ ۖ وَهُوَ ٱلسَّمِيعُ ٱلْبَصِيرُ" واصفاً ذاته {سورة الشورى - الآيه 11} . ونتذكر قول الله تعالى في الآيه 53 من سورة فصلت "سَنُرِيهِمْ ءَايَـٰتِنَا فِى ٱلْءَافَاقِ وَفِىٓ أَنفُسِهِمْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ ٱلْحَقُّ ۗ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُۥ عَلَىٰ كُلِّ شَىْءٍۢ شَهِيدٌ".

فهذا هو الوعد الأبدي. عجائب مخلوقات الله لا تنتهي ويجف القلم قبل الوصول الى منتهى العلم والمعرفه.

موعدنا اليوم أعزائي أحباء الموقع هو مره أخرى مع السبع المثاتي – مع سورة الفاتحه. تلك السوره الجليله التي أودعها الله في مستهل كتابه الكريم وتلك السوره التي قال عنها صلى الله عليه وسلم بأن لم ينزل مثلها في التوراة ولا في الإنجيل.

موعدنا مرة أخرى مع حروفها ومع الحاسوب ومع الأرقام الضخمه المعجزه. أحبائي رجاءً لمن لم يراجع مقال سورة الفاتحه المعجزه العدديه الكبرى إلى الآن فإني أسأله بالله أن يفعل قبل المضي في قراءة هذه الكلمات.

نواصل الرحله مع سورة الفاتحه برواية قالون عن نافع والمعنى والخلاصه لمن لا يجيد علم القراءات (والكثير منا من لا يجيده والله المستعان) : الفاتحه بدون البسمله ، أي الفاتحه كما نراها في المصحف الإمام (على مستوى الحرف المرسوم) ولكن من "ٱلْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ ٱلْعَـٰلَمِينَ" إلى "غَيْرِ ٱلْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا ٱلضَّآلِّينَ" وأسأل الله تعالى أن لا يتعارض هذا مع نصيحة رسولنا الكريم بقراءة القرءان الكريم بحروفه السبع (قراءاته المختلفه).

كما تبين لنا في المقال السابق ذكره فحروف هذه السوره الجليله من الممكن تمثيلها بجداول لقيم عدديه مختلفه – منها ما يتعلق بجذور الكلمات العربيه ومنها ما يتعلق بأسماء الله الحسنى وغيرها مما يتعلق بفواتح القرءان (الم ، يس ، كهيعص). ولقد تبين لنا أن تمثيل حروف الفاتحه بتلك القيم المختلف يعطينا تكراراً أعداد فائقة الضخامه قابله كلها للقسمه على عدد الإعجاز القرءاني ، العدد الأولي 19.

وإني أسأل الله تعالى بأن يرشدنا ومن خلال التواصل مع زوار الموقع الكرام إلى الحكمه الإلهيه من وراء إختيار هذا العدد بالذات كمحور أساسي لوحي السماء ، فالبسمله 19 حرفاً ، والبشرى بميلاد المسيح عليه السلام لسيدتنا مريم نجدها في الآيه 19 من السوره رقم 19 ، وعدد مرات ظهور إسم الحلاله "الله" (بإستثنائه من بسملة الفاتحه) يقبل القسمه على 19 والعديد من الظواهر القرءانيه المختلفه الأخرى المرتبطه بهذا العدد. وها هم العلماء يقترحون بأن زهرة الحياه (صوره) ذات الـ 19 دائره مترباطه يمكنها تمثيل كل ما نجده في الخلق من كيمياء وفيزياء وفلك ...

لنراجع الحقيقه المذكوره ضمن مقال "سورة الفاتحه المعجزه العدديه الكبرى" تحت الحقيقه الأولى (البند الأول):

لدينا سورة الفاتحه برواية قالون عن نافع (بدون البسمله) – سورة الفاتحه 25 كلمه و 120 حرفاً. لقد قمت في ذلك الوقت بإعطاء كل حرف قيمه عدديه توافق ترتيب ظهوره في السوره ففي البدايه لدينا كلمة "الحمد" فالألف تأخذ القيمه 1 ، اللام القيمه 2 ، الحاء القيمه 3 ، الميم القيمه 4 والدال القيمه 5. نواصل إلى كلمة "لله" ، اللام تحافظ على القيمه البدائيه 2 وكذلك اللام مره أخرى أما الحاء فتأخذ القيمه 6 فهي سادس حرف من حروف الأبجديه العربيه التي تظهر إلى الآن في السوره. نواصل هذه العمليه إلى نهاية سورة الفاتحه وبطريقنا فقد أعطينا حرف الضاد القيمه 21 فهو آخر حرف من الحروف العربيه التي تظهر في هذه السوره الكريمه.

بإعطاء كل حرف من حروف الفاتحه قيمته وفق المذكور أعلاه وبعد أن نقوم بصف تلك القيم جنباً إلى جنب ينتج لدينا عدد فائق الضخامه – عدد من 165 منزله وهو في مرتبة المليون مليون ( متبعه بــ 25 مرة كلمة "مليون"). هذا العدد وبضخامته الهائله يقبل القسمه بشكل تام (بدون باقي) على محور الإعجاز القرءاني العدد 19. الحمد لله الواحد الأحد الذي يسر لنا تقنيات الحاسوب الحديثه لتمكنا من تحليل ذلك العدد الضخم (تم التحليل بواسطة برنامج باري وبواسطة محلل العوامل بواسطة ي.س.م).



يمكنك الإطلاع على العدد الضخم بواسطة مراجعة هذا الملف (txt مبسط). ويمكنك مراجعة قيم الحروف من خلال هذين الملفين: جدول رقم 1 ، جدول رقم 2.



ما قمت بعمله مؤخراً هو تمثيل حروف سورة الفاتحه هي ذاتها (بدون بسمله) بنفس الطريقه المذكوره أعلاه ولكن بعد تقسيم الحروف إلى قسمين على النحو التالي:

- القسم الأول يحوي حروف فواتح القرءان – والمقصود هو الحروف المقطعه التي تظهر في بداية بعض السور القرءانيه كــ "الم" في سورة البقره ، "كهيعص" في سورة مريم و "يس" في سورة يس. يبلغ عدد الحروف العربيه التي تظهر ضمن الفواتح القرءانيه 14 حرفاً من أصل الـ 28 حرف في الحروف الهجائيه العربيه. الحروف الـ 14 هي:



القسم الثاني وهي الحروف الأخرى التي لا تظهر ضمن الفواتح القرءانيه. الحروف هي:



من الإعجاز العددي في سورة الفاتحه هو أن عدد الحروف العربيه المستعمله بها هو 21 حرفاً وهذا العدد قابل للقسمه على 7 بدون باقي ولقد أشرت تكراراً إلى أهمية هذا العدد في مجال الإعجاز العددي للقرءان الكريم (إضغط هنا للحصول على كتاب "إشراقات الرقم سبعه" لمؤلفه الأستاذ عبد الدائم الكحيل للمزيد من المعلومات). من هذه الحروف الـ 21 هنالك 14 حرف مقطع (أي أن كل الحروف التي تظهر ضمن فواتح القرءان تظهر في سورة الفاتحه) وهنالك 7 حروف أخرى من بقية الحروف العربيه تظهر في هذه السوره (راجع الجدول أدناه). لاحظ أن العددين 14 و 7 يقبلان كلاهما القسمه دون باقي على العدد 7.

ما قمت بعمله هو تحديد ترتيب ظهور كل حرف مقطع ضمن الحروف المقطعه في سورة الفاتحه ، وترتيب كل حرف من الحروف الغير مقطعه ضمن هذه النوع من الحروف في سورة الفاتحه ، كل قسم على حده.

نبدأ بكلمة "الحمد" لنجد أن الألف هو أول حرف مقطع يظهر في سورة الفاتحه فيأخذ القيمه 1 واللام القيمه 2 والحاء القيمه 3 والميم القيمه 4 (فكل هذه الحروف تظهر ضمن فواتح القرءان). ولكن الدال ليس حرف من حروف الفواتح فيأخذ القيمه 1 ليمثل أول حرف غير مقطع يظهر في سورة الفاتحه. ونتابع بهذا الشكل إلى آخر السوره. هذه هي القيم الناتجه:





بعد تحديد القيم العدديه للحروف المقطعه وغير المقطعه نقوم بتمثيل كل حرف وفق قيمته المستنبطه أعلاه ونقوم بصف القيم لينتج لنا عدد من 130 منزله وهذا العدد الضخم يقبل هو أيضاً القسمه على العدد 19 بدون باقي ، فسبحان الله العظيم القائل في كتابه ".. وَأَحْصَىٰ كُلَّ شَىْءٍ عَدَدًۢا" {سورة الجن - الآيه 28}.

إضغط هنا لعرض جدول لتوزيع القيم أعلاه على الحروف الـ 120 لسورة الفاتحه وفق رواية قالون عن نافع (بدون بسمله).



يمكنك الإطلاع على العدد الضخم بواسطة مراجعة هذا الملف (txt مبسط).

فيا احبتي هذه هي سورة الفاتحه برواية قالون بحروفها الـ 120 وبتمثيلها وفق 6 جداول مختلفه لقيم حروف اللغه العربيه تعطي أعداداً فائقة الضخامه قابله كلها القسمه على 19 بدون باقي.

هل من الممكن يا أحبتي لأحد منا أو ممن سبقنا أن يأتي بمثل هذا الحديث ؟ هذا نداء لكل المؤمنين ليزدادوا إيماناً إلى إيمانهم وهذا نداء لكل البشريه بأن يوم الفصل كان ميقاتا وهذا نداء لكل ضال أقبل لكتاب ربك ولهدي نبيك " لَّيْسَ عَلَيْكَ هُدَىٰهُمْ وَلَـٰكِنَّ ٱللَّهَ يَهْدِى مَن يَشَآءُ ۗ وَمَا تُنفِقُوا۟ مِنْ خَيْرٍۢ فَلِأَنفُسِكُمْ ۚ وَمَا تُنفِقُونَ إِلَّا ٱبْتِغَآءَ وَجْهِ ٱللَّهِ ۚ وَمَا تُنفِقُوا۟ مِنْ خَيْرٍۢ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لَا تُظْلَمُونَ " {سورة البقره - الآيه 272}.

أحبتي ساعدوني في إيصال هذه المعلومات للمسلمين خاصه وللبشر عامه. أحبتي لا تهجروا القرءان وإجعلوه ونيساً لكم ودمتم برعاية الله.

المراجع:
- القرءان الكريم
- موقع إسلام ويب - صفحة القراءات
- ويكيبيديا - الموسوعه الحره - زهرة الحياه
- Physorg - الجسيمات الإلهيه
- التحليل إلى العوامل وفق ي.س.م
- المعالج الرياض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fkerakthar.jordanforum.net
 
سورة الفاتحه - المعجزه العدديه المستمره
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فكر اكثر :: اسلاميات :: الاعجاز العلمي والقران-
انتقل الى: